نجيب الشابي: لا يمكن سحب الشرعية إلا بتعديل الدستور وليس بالتمرّد والتحريض

lotfi23

نائب المدير و مسؤول القسم العام
طاقم الإدارة
إنضم
26 أبريل 2020
المشاركات
2,942
مستوى التفاعل
820
النقاط
208
الإقامة
italia
نجيب الشابي: لا يمكن سحب الشرعية إلا بتعديل الدستور وليس بالتمرّد والتحريض
اعتبر رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي، لدى حضوره في برنامج ''هات الصحيح'' على قناة نسمة اليوم الخميس 14 ماي 2020، إنّ المشهد السياسي في تونس يعكس أزمة سببها صراع طاحن بين رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي''.
وأكّد أحمد نجيب الشابي، أن النظام السياسي لتونس أفرز مؤسسات تقود البلاد لمدة 5 سنوات ولا يمكن إحداث تغييرات في هذا النظام إلا بتعديل الدستور بثللي نواب الشعب، وذلك تعليقا على خطاب رئيس الجمهورية الأخير الذي قال فيه إنه بإمكان الشعب سحب الوكالة ممن خان الأمانة.

وأضاف الشابي، ''لا يمكن أن تتحمل تونس هذا التوتر السياسي لخمس سنوات قادمة، إما أن يضع القائمون على الدولة حدا لهذا التوتر وإما أن يتدخل المجتمع المدني بقوة عن طريق تحركات متواترة تحمّل الطبقة السياسية مسؤولية وضع حد للتفكك''.

ولفت ضيف البرنامج، إلى أنّ الصراع بين مكونات حكومة إلياس الفخفاخ أكبر من صراع الحكومة مع معارضتها، واصفا الإئتلاف الحاكم بـ ''إئتلاف الربع ساعة الأخير'' بمكونات متنافرة لا تملك القدرة لقيادة البلاد.
ولاحظ أحمد نجيب الشابي، أن استقرار الحكومة ليس مضمونا لأنها تواجه معارضة قوية.

وتعليقا على ما يتداول خلال الأيام الفارطة حول ''سحب الشرعية''، قال الشابي ''نحن مع الشرعية لكن الشرعية وحدها لا تكفي''، معتبرا أن الحل يكمن في حكومة كفؤة وقوية بالرؤية والمقدرة تتأتي عبر تعبئة قوية وسلمية للمجتمع المدني''.



أداء رئيس الجمهورية

قال رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي ''خلال فترة الانتخابات كنت أرى قيس سعيد فوضى في الداخل وعزلة في الخارج وهو ما حصل فعلا''، مضيفا ''رئيس الجمهورية أصبح يحرض الناس على بعضهم (بتصريح الأموال المنهوبة والغرف المظلمة) البعض وهو ما يخلق نوعا من صراع الطبقي الذي ظهر في القرن التاسع عشر ودفعت البشرية ثمنه باهضا في القرن العشرين''.

كما اعتبر نجيب الشابي، أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد يحرض على مؤسسات الدولة التي لا يمكن تغييرها إلا بثلثي النواب، مشددا على أن الدعوة إلى التمرد على مؤسسات الدولة ليس من باب المسؤولية.


وتابع قائلا: ''الفراغ الذي يعيشه قيس سعيد وعدم المقدرة على المساهمة في بشكل إيجابي في حل الأزمة التي تعيشها تونس يجعلانه في موقع المحرض على مؤسسات الولة''.

وخلص أحمد نجيب الشابي، إلى أنّه ليس هناك أي حل سوى التعايش مع الوضعية لكن على رئيس الجمهورية الكف عن تحريض التونسيين على بعضهم البعض''.

06f97a715a594eca838b2f7c6d25a166.png
 

كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .


أعلى